كلمة العميد

كلمة العميد


إن فكرة إنشاء مشروع ثقافة السلام بالجامعة جاءت نتيجةً لفكرة نهوض الجامعات السودانية بدورها الوطني والإجتماعي في إطار ثورة التعليم العالي . وهي ذات الفكرة التي قادت إلى إنشاء مراكز السلام بالجامعات حيث أدرك نفر من الباحثين الأبعاد الإسترتيجية لحرب الجنوب التي أفرزت نتاجها الإجتماعي والإقتصادي والثقافي المتمثل في الفقر والهجرة نحو العاصمة القومية . لقد تم إنشاء مشروع ثقافة السلام بالجامعة في عام 1999م إستجابةً لخطة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الهادفة لمعالجة قضايا السودان المهمة والحيوية في مجال ثقافة السلام . لقد شهد عام 2000م المشاركة العالمية للمشروع في مجال نشر ثقافة السلام بالتعاون مع منظمة اليونيسيف UNICIF في إحتفالية عام 2000م (عام دولي للسلام). إتخذت هذه المشاركة شعاراً (هذه الحرب ليست حربنا This War is Not Ours) أقام المشروع تعاوناً عالمياً مع (معهد فض النزاعات Institute Conflict Resolutions) لنشر ثقافة السلام ، وأقام المركز أيضاً بدعم من منظمة اليونيسيف UNICIF برنامجاً يعنى بتدريب معلمي مرحلة الأساس لكل من ولايات أعالي النيل وغرب كردفان و جنوب دارفور. في عام 2001م شارك المشروع في تأسيس شبكة درء الكوارث لإدارة الأزمات بنيروبي برعاية (معهد راهر بجامعة بوخوم بألمانيا). و في عام 2002م أسهم المشروع في تأسيس الشبكة الأفريقية لتنظيم التفكير المحلي بجامعة دار السلام بتنزانيا. وهكذا بدأ المشروع في الانتشار إقليمياً وعالمياً مرتاداً المشاريع الإستراتيجية الملامسة للخطاب السياسي السوداني على مستوى القواعد مكثفاً لبرامج التدريب في نشر ثقافة سلام القواعد. وفي عام 2003م أصدر مجلس العمداء في إجتماعه رقم (2) 2003م قرار بترفيع المشروع إلى مركز وبما أن المركز منذ تلك الفترة لم تتم هيكلته لذلك أصدر مجلس المركز قراراً بتاريخ 24/مارس/2006م في إجتماعه رقم (4) بهيكلة المركز حتى يواكب التطور الأكاديمي بالجامعة و يسهم بطريقة فعّالة خلال أهدافه في نشر ثقافة السلام . وحتى يقوم المركز بتنفيذ تلك المشاريع الإستراتيجية كان لا بد من هيكلته و تمت هيكلته و الآن يعمل المركز في جميع الوحدات بنشاط و حيوية و كذلك برنامج الدراسات العليا ( الماجستير و الدكتوراه) و برامج الكورسات القصيرة. نتمني لكم جولة مفعمة بالمعلومات من خلال تصفحكم لصفحتنا بموقع الجامعة.