كلمة العميد

كلمة العميد


أنشئت كلية علوم الاتصال بالجامعة في يوم الأحد الثالث من شهر صفر 1427هـ الموافق الثالث عشر من مارس لعام 2005م بموجب قرار رئيس المجلس القومي للتعليم العالي رقم (5) لسنة 2005 م . كان إنشاء الكلية سعياً لإيجاد نموذج متفرد لكليات الإعلام التي مافتئت تعتمد علي الجانب النظري في دراسة الإعلام ، ولاشك أن البيئة الجامعية بجامعة السودان تساعد كثيراً علي قيام هذا الأنموذج لاهتمامها الواسع بمجالات العلوم الحديثة وتقاناتها ، خاصة وأن تقانات الاتصال زادت من الدور الذي تقوم به وسائل الإعلام ، وعظمت من التبعة الملقاة على عائق المسئولين والممسكين بخطامها وقيادتها من رجال الإعلام . وبسبب التطور السريع للوسائل ظهرت وظائف وهموم جديدة للإعلام لم تكن في الحسبان من قبل ، بحيث أصبحت تشمل كل حركة المجتمع. كان علي الكلية أن تواكب هذا التطور المتسارع فبدأت بتأسيس بنائها على قاعدة تقنية تهتم بالجانب التطبيقي مستصحبة ذلك في جميع أقسامها وبرامجها كما تم استحداث برامج جديدة تواكب التطور في مجال الاتصال وقد تطلب ذلك نظام إداري يتسم بالجماعية والتفاعل. كما تسعي الكلية لأن تنقل خبرات الآخرين لتصقل فريقها العامل من الأساتذة والإداريين بالتدريب ليعمل بأيادي متشابكة صوب هدف واحد متشرباً بروح الفريق والمسؤولية المشتركة التي يقوم عماد بنائها علي الشورى والعمل الجاد والإدارة الموجهة. وثمة دور آخر تلعبه الكلية يتمثل في توثيق صلات الجامعة بالمجتمع لتتفتق مكنوناتها إلي مجتمعها من خلال دراسات الرأي العام ، وإنتاج البرامج ، والمساهمة في التدريب ، والتوثيق لمشاريع التنمية ، وإقامة الأسابيع ، وتقديم الاستشارات وغيرها . هذا نذرُ يسير من رؤيتنا التي نقدمها لزائري موقعنا الكرام لنستزيد من أفكارهم ، وننهل من رؤاهم التي نستقبلها من خلال الموقع بقلب رحب ، وعين فاحصة ، سائلين الله أن يمن علينا بالتوفيق والسداد إنه ولي ذلك والقادر عليه.