كلمة العميد

كلمة العميد


في هذا العصر الذي يشهد تغيرات  سريعة ومكثفة في مجال الصناعة الحيوانية على نطاق العالم، يسعى قسم الإنتاج الحيواني والطب البيطري في جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا سعيا حثيثا لكي يتبوأ دائما مركزا مرموقا بين الأقسام الأخرى على النطاقين المحلي والإقليمي، كما يتطلع  بإصرار نحو احتلال مركز عالمي متميز من أجل مواجهة متطلبات الحاضر والمستقبل بكل ثقة واقتدار. ولا تقف جهود القسم عند ذلك، بل إنه يسعى بأقدام راسخة لصياغة مستقبل أكثر إشراقا للأجيال القادمة. ولتحقيق هذه الأهداف، يقدم القسم أقصى ما في وسعه لتأهيل طلابه تأهيلا عاليا واكتشاف قدراتهم ومواهبهم ويبدي على الدوام مقاصده النبيلة الرامية إلى تحقيق النجاح لكل طلابه وذلك من خلال نخبة من الأساتذة والموظفين الأكفاء والمتميزين الذين يكرسون كل جهودهم من أجل الطلاب على كافة المستويات وتشجيعهم على تحمل المزيد من المسئولية حيال وضع أهداف التعلم الخاصة بهم والتعاون بفعالية مع بعضهم البعض لتحقيق هذه الأهداف وإعدادهم بأفضل مستوى ليتمكنوا من سد احتياجات السوق حاضرا ومستقبلاً. يوفر القسم لطلابه  مجموعة واسعة من الخيارات في المناهج المتعلقة  بعلوم الإنتاج التقليدية ويثري مواهبهم ومهاراتهم بأصول المعرفة والتجربة، من خلال أساليب التقنية العالية  في المناهج التكنولوجيا البيولوجية. وفي هذا السياق، فإن القسم بكافة أساتذته وموظفيه، تدعمه الإدارة العليا للجامعة،  يسعى سعيا حثيثا نحو التميز ويقدم لكافة طلابه على اختلاف مستوياتهم جميع وسائل المعرفة المتاحة كما يدعم جهودهم ويهيئهم لبلوغ مستوى رفيع في مجالات التعلم والاختصاص حتى يتسنى لهم تقديم أفضل أنواع العناية والخدمات البيطرية متحلين في ذلك بأسمى فضائل الرحمة في التعامل مع الحيوان وبالإخلاص في العمل في جميع مجالات الاختصاص. إن الكلية، بكل ما فيها من إمكانات توفر بيئة خصبة وقاعدة متينة ومتفردة  للتعلم والمعرفة بما تحتويه من مجموعات متعددة  من البرامج الجامعية وبرامج الدراسات العليا الذاخرة بالعلم والمعرفة والتجارب الثرةفي جميع مجالات التخصص، بالإضافة إلى العديد من البرامج المتنوعة والشاملة التي تغطي كافة  المنتجات الحيوانية والطب البيطري  و الثروة السمكية والحياة البرية, فضلاً عن اضطلاعها بمسئولية التوعية الإرشادية  والتنمية التوسعية والريفية إلى جانب مجموعة واسعة من مختلف البيئات التعليمية الأخرى وذلك ابتداءً من الفصول الدراسية إلى المختبرات, ومن المزارع, وحدائق الحيوان إلى العيادات