كلمة العميد

كلمة العميد


بسمِ الله والحمدُ لله والصلاةُ والسلامُ على رسولِ الله (صلّى الله عليه وسلّم) وعلى آلهِ وصحبِهِ ومن والاه، وبعد، السلام عليكم ورحمة الله ونرحب بكم ترحيباً يليق بمكانتكم واعتزازنا بكم. لنا الشرف أن نقدّم لكم عمادةَ التعليم عن بُعد بجامعةِ السودان للعلوم والتكنولوجيا التي تعد جامعةً مميزةً في تنوع برامجها وجودة أدائها ونُبل رسالتها، وهي جامعة حريصة دائماً على الإسهام الفاعل في خدمة المجتمعات على تنوعِها تنميةً وتطوراً وترسيخاً لمرتكزات النهضة بكافة جوانبها، ولعل من أبرز مجهودات جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا تعزيزها لأهداف ثورة التعليم العالي وسعيها الدائم لتلبية حاجات المجتمع المتجددة والتنمية المستدامة والمستمرة. تسير عمادة التعليم عن بُعد في اتجاه يرسخ تلك المبادئ السامية ويترجمها عملياً مسخراً لذلك التكنولوجيا وسُبُل التواصل المواكبة والنُظم الحديثة خدمةً للتعليم العالي. فهي تتيح فرصاً للأشخاص من ذوي الطموح لتنمية مهاراتهم وزيادة معارفهم وفق مناهج مطورة ومواكبة موظفةً لتحقيق أهدافها أحدث الوسائل وأنجح النُظم الأكاديمية والكوادر المؤهلة والخبيرة. تنتفي مع عمادة التعليم عن بُعد قيود الزمان والمكان وتتأكد قِيم الاعتماد على الذات والثقة بالنفس والطموح الواقعي الذي يتناسب مع إمكانيات الراغبين في الانتماء ومقدراتهم وظروفهم. تنتهج عمادةُ التعليم عن بُعد منهجاً ينزّل رسالتها إلى أرض الواقع ويترجم طموحاتٍ عراض تتخذ من الجودة والتنوع الأكاديمي والتميز سقفاً يسع شرائح مجتمعيةً مهمةً داخل السودان وخارجه. ونحن إذ نقدم هذا الكُتيب في شكل دليل لعمادة التعليم عن بُعد نأمل أن نستطيع الإجابة من خلاله عن جميع التساؤلات التي تدور حول التعليم عن بُعد بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، كما أردنا له أن يكون دليلاً يترجم رغبتنا ومثابرتنا في الأخذ بيد الطامحين الذين وجدوا في أنفسهم الثقة بمقدرتنا في توجيههم وتأهيلهم والرقي بمعارفهم وتفجير إمكاناتهم. نسعى بعون الله تعالى إلى ترجمة تلك الرغبة في التعلُّم والشغف إلى مخرجات تعليمية يتسلّح بها طلّاب العلم ورُوَّاد الطموح والباحثين عن التطور والتقدم والانسجام في حياة تصبح يوماً بعد يوم سريعة الإيقاع وكثيرة المتطلبات. ونرجو أن نوفّق جميعاً لعمل الخير والإسهام الفاعل في التنمية والنهضة والنماء لمجتمعاتنا كافة. أ. ساتي ميرغني محمد احمد عميد العمادة أكتوبر 2018