أ.د. يوسف محمد أحمد ادريس

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين وبعد فقد بدأت أمانة الشؤون العلمية كمكتب للسكرتير الأكاديمي بمعهد الكليات التكنولوجية وكانت تعنى بأعمال السكرتارية للمجلس الأكاديمي وبتأهيل وتدريب أعضاء هيئة التدريس وعند قيام جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا فى العام 1995م حُوّل ذلك المكتب لأمانة الشؤون العلمية . ووفقاً لنظم لوائح الجامعة تعمل أمانة الشؤون العلمية على متابعة تطوير وتجويد الأداء الأكاديمي بكليات الجامعة ووحداتها الأكاديمية الأخرى من حيث المحافظة على تميز نوعية الطلبة المقبولين بها وتسهيل إجراءات تسجيلهم وبالمساهمة فى إعداد وتطبيق مناهج أكاديمية متطورة تحقق المخرجات المرجوة منها وبالمشاركة فى نظم تقويم الطلبة – خاصة نظم الامتحانات ، تشجيعاً وارشاداً ودعماً لهم ، وبالعمل على منحهم الاجازات العلمية عند تخرجهم وباعتماد الشهادات الممنوحة لهم . وكل ذلك يتم من خلال مجالس الأقسام ومجالس الكليات ومجلس الأساتذة ولجانه المختلفة. وتقوم أمانة الشؤون العلمية بتنفيذ خطط الجامعة لتدريب وتأهيل أعضاء هيئة التدريس أكاديمياً داخل القطر وخارجه ، وتدريب التقنيين داخلياً وخارجياً وذلك بإشراف لجنة التدريب المركزية . وتقوم ايضاً بتدريب وتأهيل الموظفين وبقية العاملين عبر لجنة تدريب العاملين غير أعضاء هيئة التدريس . كل ذلك بتقديم نوعية ممتازة من الدراسات العليا وتدريبٍ متقدمٍ ومستمر . مما تقدم يتضح أن الشؤون العلمية تسعى لخدمة المجتمع الجامعى بنشر وابتداع ثقافة الجودة الأكاديمية ، الشاملة للتنوع والتى تقوى الابتكار والاستقامة الفكرية وتحسين المستويات الإجتماعية والتقافية والاقتصادية . وما التوفيق الا من عند الله العلى القدير فهو الموفق الى مافيه الخير وهو الهادى الى الصراط القويم